منتديات البيت الكبير
اذا كانت هذه زيارتك الاولي بادر بالتسجيل الانΩΩ
منتديات البيت الكبير

بث مباشر لمباريات كاس العالم 2018_اخبار سياسة ,اقتصادية ,فنية صحيه ,نصائح وارشادات لمرضي السكري,مقالات صحية ,بحوث,موااضيع ,اكود,فتاوي,سوال وجواب,رامز تحت الصفر,ليله العيد,ايقونات ,العيدفي الدول العربية ,شاهد نت,مقاطع فيديو ,mp3,اسلاميات ,تسويق ,متجر الازي




viewforuh body

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتديات البيت الكبير  » منتدي الصحه »  ماذا نعطي مريض السكري في حالة انخفاض السكر وفقدان ا

ماذا نعطي مريض السكري في حالة انخفاض السكر وفقدان ا

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عمرسليمان

avatar
عضو ذهبي
ماذا نعطي مريض السكري في حالة انخفاض السكر وفقدان ا الوعي

للاجابه قم بتسجيل الدخول او التسجيل



ح
http://www.fff7.ahlamontada.com

مهند

avatar
الكاتب المميز
الكاتب المميز
تشكل مسألة انخفاض سكر الدم لدى مرضى السكري بنوعيه الأول والثاني تحديا كبيرا للطبيب قبل المريض. كما أن نسبة حدوثها كبيرة جدا حسب الدراساتالعلمية المتعاقبة، وليس كما هو معتقد بأن نسبة انتشارها محدودة. والجديربالذكر أن هناك نسبة كبيرة من حالات انخفاض سكر لا يعلم عنها المريض، وبالتالي لا يدركها الطبيب. وسنتطرق في هذه المقالة إلى التحدث عن نسبة حدوث انخفاض مستوى السكر في الدم سواء حالات الانخفاض البسيطة أو حالات الانخفاض الشديدة وهي التي تكون مصحوبة بتشنج أو غيبوبة أو يحتاج مريض السكري بموجبها إلى مساعدة خارجية. وأيضا سنتحدث عن كيفية الوقاية منها، وهذا هو الأهم وهو الواجب فعله وكذلك كيفية علاج هذه الانخفاضات. كما سيكون حديثنا في نهاية المقالة عن العلاجات الحديثة والتينجحت في تخفيض عدد حالات انخفاض سكر الدم لدى مرضى السكري النوع الأول والنوع الثاني والتجربة المحلية في المملكة العربية السعودية لمعاجلة ومتابعة هذه الحالات.نسبة انخفاض سكر الدم لدى مرضى السكري:وفق إحدى الدراسات العلمية التابعة للجمعية الأميركية لمرض السكري، أوضحت أن مريض السكري يتعرض إلى حالتين من انخفاض السكر في الأسبوع الواحد وتكون هاتان الحالتان مصاحبتين لأعراض الانخفاض المعهودة ومنها الشعور بالرعشة والجوع والاعياء والتعب. وهي نسبة عالية جدا إذا ما عرفنا أن بعض حالات الانخفاض هذه قد تكون شديدة، وبالتالي تكون مصاحبة للتشنج أو الغيبوبة. ولا تقتصر مشكلة انخفاض سكر الدملدى مريض السكري على أعراض هذا الانخفاض وما قد يصاحبه من مشكلات مختلفة تم التطرق لها آنفا، ولكن مشكلة الانخفاضتمتد لتشمل تقييد الطبيب والمريض في التحكم الأمثل في العلاج، وذلك لأن الطبيب والمريض لا يستطيعان ضبط جرعات الإنسولين ولا زيادة جرعة الإنسولين في ظل وجود انخفاضات في مستوى سكر الدم. وتجد الطبيب يرضخ للأمر الواقع وينصح المريض إلى الاستمرار على نفس جرعات الإنسولين لكي لا يصاب المريض بمزيد من الانخفاض. بداية نود الإشارة إلى أعراض انخفاض سكر الدم لدى مريض السكري.أعراض انخفاض سكر الدم:تشمل أعراض انخفاض سكر الدم لدى مريض السكري علامات عدة، ولكنقبل سردها لابد من التنويه أنه في بعض الأحيان تكون هذه الانخفاضات غير مصحوبة بأعراض، ولا تكتشف إلا بتحليل السكر المنزلي عبرأجهزة تحليل السكر المعتادة. وخاصة لدى الأطفال. ولذا ينبه دوما على الحرص على عمل التحليل السكري المنزلي وعدم الاعتماد على الأعراض فقط، والتي قد لا تحدث مطلقا خاصة لو كانت هناك انخفاضات سكر متكررة تفقد مريضالسكري هذا الشعور بالانخفاض وتصيبه بما يعرف التبلد تجاه نقص السكر. ولمن أراد التعرف على أعراض انخفاض السكر فهي تشمل التالي: الاحساس بالجوع والشعور بالرعشة وخفقانالقلب وسرعة ضربات القلب وزيادة نبضاته. ومن الأعراض أيضا الاحساس بالتعب والارهاق والضعف وعدم التركيز. وكما أن هذه الأعراض قد تشمل أعراضا عصبية ومثال ذلك الصداع والتنميل والقلق والتعرق والعصبية والارتجاف والدوخة وعدم الاتزان ونحوها من الأعراض التي قد لا يجد لها الشخص تفسيرا في بداية الأمر. وإن حدثت هذه الانخفاضات في مستوى السكر في الدم أثناء النوم أصيب الشخص بأحلام مزعجة متكررة في بعض الأحيان. وقد تظهر على الشخص بعض الأعراض العصبية مثل الغضب المفاجئ أو العصبية المفاجئة وهي بسبب انخفاض السكر المفاجئ. ونود التنويه هنا أن العصبية لا تسبب مرض السكري ولكن ارتفاع السكر قد يسبب العصبية كما أن انخفاض السكر قد يسبب العصبية أيضا. وحيث إننا نتحدث عن العصبية هنا، لابد أن نذكر أن الكثير من مرضى السكري يبرر غضبه على الأخرين وزعله بأن مرض السكري هو السبب وهذا أمر غير مبرر. لا شك أن مرض السكري قد يؤثر سلبا على شخصية المصاب به ولكن لا يعني ذلك أن ترفع سكرالآخرين وتغضبهم وتسبب لهم مرض الضغط والسكر والإرهاق والتعب. وكذلك هو الحال مع الأطفال الذين يتخذون مرضهم وإصابتهم بمرض السكري وسيلة للتدلل والتسلط على الأهل والمبالغة في الطلبات.ماهي مستويات نقص السكر المتعارف عليها:ليس هناك حد معين لمستوى السكر في الدم يعرف بموجبه أنه منخفض، ولكن جرت العادةأن يعرف مستوى السكر الذي يكون أقل من 40 مللي جرام منخفضا. وهذالا يعني أنه لا تتخذ أية ردة فعل دون الأربعين مللي جرام. حيث يجب معالجة الأمر إن كان مستوى السكر قارب السبعين أو حولها. أما بالنسبة للأطفال، فقد يكون الأمر أكثر خطورة ويجب معالجة الانخفاض إن قارب مستوى السكر الثمانين وخاصة عند النومويفضل أن يكون مستوى السكر أكثر من المائة عند النوم حتى لا ينخفض السكر أثناء النوم ويحدث التشنج أو الغيبوبة لا سمح الله. وقد ساعد تواجد أجهزة تحليل السكر المستمرة على التنبؤ بهذه الانخفاضات قبل وقوعها. حيث تحدثنا من قبل عن هذه الأجهزة التي تستطيع تحليل مستوى السكر بصفة مستمرة وتعطي تنبيهات في حالة الارتفاع أو في حالة الانخفاض. وقد ساعدت هذه الأجهزة في خفض عدد تحليلات السكر المنزلية المفترض عملها. كما أنها تعطي مؤشرات ومنحنيات بيانية مختلفة يمكن للمريض بموجبها التعرف مواطن الانخفاض والارتفاع واحتياجه الحقيقي والفعلي من الإنسولين.تبلد الإحساس بانخفاضالسكر لدى مريض السكريتعتبر ظاهرة تبلد الاحساس بانخفاض السكرلدى مريض السكري من الظواهر المنتشرة بين المرضى. والسبب يعود في ذلك إلى تعود الجسم على حالات انخفاض السكر وبالتالي لا يتفاعل الجسم مع الانخفاض مرة أخرى. و يتساءل البعض عن سببذلك. وللتوضيح نقول إنه في حالة انخفاض السكر ترتفع أربعة هرمونات وهي هرمون النمو وهرمون الكلوكاجون وهرمون الكورتيزون وهرمون الأدرينالين. هذه هي الهرمونات التي تعتبرالهرمونات المنقذة لمريض السكري في حالة انخفاض السكر. هذه الهرمونات تفقد تفاعلها إن كانت هناك انخفاضات متكررة في مستوى السكرفي الدم. والحل الوحيد لرجوع هذه الهرمونات إلى تفاعلها هو الحد من انخفاض السكر وبالتالي يستعيد الجسم حساسية لانخفاض السكر.ماهي أنواع الإنسولين التيلا تحدثانخفاضا شديدا في مستوى السكر:تعتبر أنواع الإنسولين الحديثة ممتازة نسبيا فيخفض معدل انخفاضات السكر الحادة وخاصة أنواع الإنسولين طويلة المفعول ومنها إنسولين الليفيمير أو ما يعرف بإنسولين الديتيمير وإنسولين اللانتوس أو ما يعرف بالجلارجين. وعملت الكثير من الدراساتوالأبحاث المحلية والعالميةبخصوص هذه الأنواع من الإنسولين وتأثيرها على خفض مستوى السكرفي الدم وهنا نقصد الخفض المعتدل غير الحادوكذلك وخفض معدل السكر التراكمي وخفض عدد مرات الارتفاع والانخفاض في سكر الدموقدرتها على ضبط السكربين الوجبات وكذلك أثناء النوم. وأثبتت هذه الدراسات فعاليتها وجودتها مقارنة بأنواع الإنسولين القديمة وخاصة الإنسولين المخلوط الذي له أوج عمل والذي قد يخفض السكر في الدم أو أثناء النوم. كما أننا في مجال السكري في الأطفالأجرينا نفس الأبحاث العالمية وتأكدنا من القدراتالسابقة لهذه لأنواع من االإنسولين. وهناك إنسولين الترسيبيا أو الذي عرف باسم الديقولوديك الذي يعمل لأكثر من 48 ساعة وله القدرة على خفض السكر دون إحداث انخفاضات حادة. إن الدراسات المتعاقبة أوضحت أن هذه الأنواع الحديثة تحدث ضبط لمستوى السكر في الدم ولكن في نفس الوقت لا تحدث انخفاضا شديدا في مستوى السكر في الدم حيث أنها ليس لها أوج عمل حاد كما ذكرنا. كما أن استخدام مضخة الانسولين قد تؤدي إلى ضبط السكر عند بعض الأطفال وعند كبار السن منمرضى السكر المعتمد على الإنسولين. كما أن الانتظام في التحليل المتكرر وضبط الجرعات المستخدمة وخاصة جرعة ما قبل العشاء والجرعة المستمرة في المضخة أثناء النوم قد تقلل من عدد انخفاضات السكر أثناء النوم.والجدير بالذكر أن مريض السكري وخاصة المريض الذي لديه انخفاضات في سكر الدم يجب أن يزود بإبرة الجلوكاجون، وهي الإبرة التي تعطى عند انخفاض السكر المصاحب للتشنج أو الإغماء وينصحأيضا بتناول وجبة خفيفة عندما يفيق المريض من التشنج أو الإغماء ومراجعةغرفة الإسعاف بعد ذلك. إن المتابعة الدقيقة والفحص المتكرر يبقى العلاج الأمثل لنقص السكر, كما ان مشاركة الطبيب لنتائج هذه التحليلات المنزلية مهمة للحد من التذبذب في مستوى السكر في الدم والعمل على إيجاد نظام دوائي معين للاقلال من انخفاضات السكر.

http://www.fff7.ahlamontada.com

محمد خالد

avatar
الكاتب المميز
الكاتب المميز
يرون من مرضى السكر يحتارون عند ارتفاع مستوى السكر فى الدم، وبعضهم يتناول مشروبات دافئة بدون سكر، اعتقادا بأن ذلك يساهم فى خفض مستوى السكر بالدم بالمخالفة للحقيقة.يقول الدكتور حلمى أباظة أستاذ السكر والباطنة بكلية الطب جامعة الإسكندرية: كثيرا ما يعانى مريض السكر من ارتفاع مستوى السكر عن معدلهالطبيعى بصورة مفاجئة لأسباب منها عدم ضبط مستوى السكر أو تناول أغذية معينة، ويفاجأ المريض بظهور بعض الأعراض عليه كالصداع والهزلان والدوخة وعدم القدرة على الوقوف وغيرها من المشاكل التى تختلف من مريض لآخر.ويضيف أستاذ السكر والباطنة المريض فى هذه الحالة وإذا لم يستطع فعليه قياس مستوى السكر، وإذا وجده بين 200 و250 يتناول جرعة إضافية من دواء السكر مع استشارة الطبيب هاتفيا إن أمكن، ويمكن أن يمارس بعض الرياضة الخفيفة كالمشى.ويشير الدكتور حلمى أباظة، إلى أنه فى حالة ارتفاع مستوى السكر عن 250 يجب على المريض التوجه فورا لأقرب من مستشفى، لتلقى إسعافات من شأنها خفض مستوى السكر وتقييم حالته الصحية.ويتابع: من الشائع أن مريض السكر عندما يكتشف ارتفاع مستوى السكر بالدم عن المعدل الطبيعى أحيانا يتناول الخضراوات مثل الخس أو المشروبات الدافئة مثل الينسون بدون سكر وهذا ليس له أى آثر على خفض مستوى السكر

خالد عزالدين

avatar
شخصية همه
ارتفاع السكّر في الدم من أكثر المشاكل الصحيّة شيوعاً، وهو من المؤشّرات التي تدلّ على إصابة الشخص بمرض السكّري، الذي يُعدّ من الأمراض التي تدمّر الجسم بصمتٍ؛ إذ إنّ ارتفاع السكر في الدم يسبّب العديد من الأمراض الأخرى، مثل: أمراض العيون، خصوصاً مرض اعتلال الشبكيّة السكّري، وبطء التئام الجروح، كما يسبّب قصوراً في عمل الكلى، وغيرها من الأمراض.المستوى الطبيعي لسكّر الدميتراوح المستوى الطبيعيّ لسكّر الدم بين 80ملغ/دسل و100ملغ/دسل، وهذا في حالة الصيام، وبعد تناول الطعام بساعتين يجب أن يقلّ قياس السكّر عن 140ملغ/دسل، أمّا مريض السكّري فيجب ألا يزيد قياس مستوى السكّر لديه عن 250ملغ/دسل.أسباب الارتفاعترتفع نسبة السكّر في الدم لدى الأشخاص المصابين بالسكّري نتيجةً للأسباب الآتية:*.الإصابة بالمرض أو العدوى؛ حيث إنّ الهرمونات التي يفرزها الجسم لمحاربة المرض قد تسبّب ارتفاع نسبة السكّر في الدم، ومن هذه الأمراض: أمراض البرد،والتعرّض للنوبات القلبيّة، والتهابات المسالك البوليّة.*.التعرّض للتعب والإجهاد والتوتر الشديد، سواءً كان هذا التوتر إيجابياً يخصّ حدثاً مفرحاً، مثل: حفل زفاف، أو توتراً سلبياً، مثل:حادثة مرض، أو وفاة أحد أفراد العائلة.*.عدم أخذ كميّةٍ كافيةٍ من أدوية السكّري، سواءً كان هذا الدواء على هيئة حقن إنسولين، أو حبوبٍ للسكّري.*.الإفراط في تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الأطعمة الكربوهيدراتيّة، بصورةٍ أكثر من المعتاد.*.عدم ممارسة الأنشطة الاعتياديّة، سواءً كانت هذه الأنشطة أنشطةً رياضيةً، أو غيرها.*.الخضوع إلى عمليّات جراحية، أو الإصابة بالجروح.*.الشعور بالألم، خصوصاً إن كان هذا الألم ناتجاً عن وجود التهاب في الجسم.*.حدوث تغييرٍ مفاجئٍ في روتين الحياة اليوميّ.*.تناول بعض العقاقير والأدوية، مثل: أدوية مرض الربو التحسسيّ، وأدوية الطفح الجلديّ، والكورتيزون، والأسبرين، وأدوية الكولسترول، وأدوية التهاب الكبد، ومدرّات البول، والأدوية المضادّة للاكتئاب، وحبوب منع الحمل، وهرمون الإستروجين، وبعض المضادّات الحيوية، والأدوية الخاصّة بعلاج أمراض الغدة الدرقيّة.*.وجود مشكلةٍ في قلم الإنسولين أو مضخّته، ممّا يسبب ظهور قياساتٍ خاطئةٍ لمستويات السكر في الدم.*.إصابة الجسم بسوء امتصاص حقن الإنسولين في أماكن معيّنة من الجلد.*.أخذ حقن إنسولين تالفٍ، أو منتهي الصلاحية،أو محفوظٍ في درجات حرارةٍ عاليةٍ.مضاعفات الارتفاع*.الإصابة باعتلال الشبكية السكّري، الذي قد يسبّب فقدان البصر.*.زيادة فرصة الإضرار أعصاب المخّ، مثل: العصب السمعيّ، والعصب الخامس.*.زيادة احتماليّة الإصابة بالسكتات الدماغيّة.*.الإصابة بالضعف الجنسيّ، وقلّة الخصوبة، خصوصاً عند الرجال.*.العطش الشديد، وزيادة كميّة البول، وعدد مرات التبوّل.*.تأثّر وظائف الكلى، وقد تُصاب بالفشل الكلويّ.*.ضعف الدورة الدمويّة، والإحساس بالوخز والتنميل في أجزاء متفرّقة من الجسم؛ بسبب ضعف الأوعية الدمويّة الطرفيّة.*.الشعور بالإعياء، والتعب، والضعف العامّ فيالجسم.*.إصابة الجلد بالجفاف، وتعرّضه إلى الإصابة بالتهاباتٍ لا تستجيب للعلاج، ممّا يؤدّي إلى حدوث إنتانات خصوصاً في القدمين.*.خروج نَفَسٍ برائحة الفواكه.*.الشعور بالغثيان، والتقيؤ، والإسهال.*.الإصابة بآلامٍ في البطن، والتنفّس بسرعةٍ.*.الإصابة بالارتباك، وتغيّر بعض السلوكيات النفسيّة.*.

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى